الرئيسية / الفتاوى / إمرأة تجاوزت الخمسة والسبعين عاماً، مات زوجها وهي الآن في العِدة، فهل يجوز لها الخروج إلى بيت إبنها والمكوث عنده يومين فأكثر ؟
%d مدونون معجبون بهذه: